كيف يؤثر الضغط النفسي على الجسم ويدمّر المناعة

9 عدد المشاهدات
Published
شاهد لتعلم لماذا الضغط النفسي والتوتر يقلل قدرة الجسم في صد العدوى ويجعله أكثر عرضة للمرض
يتم تنشيط هرمون الكورتيزول بشكل كبير عند التعرض المزمن للضغط النفسي.

الأنسجة اللمفاوية مسؤولة عن رد الفعل المناعي لإبعاد مسببات الأمراض (الميكروبات كالفيروسات والبكتيريا). سيؤدي ارتفاع الكورتيزول إلى تحويل (نقص) الأحماض الأمينية من الأنسجة اللمفاوية ، مما يؤدي إلى انكماش هذه الأنسجة وبالتالي يجعل جهازك المناعي أقل كفاءة.



يتم إنتاج الأجسام المضادة من قبل الجهاز المناعي وهي تساعد على تحفيز المناعة حيث إن الأجسام المضادة لا تقضي بالضرورة على مسببات الأمراض كالميكروبات ولكنها تضع علامات عليها لتأتي الخلايا المناعة الأخرى لقتلها من خلال تعرفها على هذه العلامات. إذا كان لديك ما يكفي من الأجسام المضادة فأنت محمي ضد الميكروبات. ولكن مع ارتفاع الكورتيزول يكون هناك انخفاض في إجمالي إنتاج الأجسام المضادة.

لأيضا يؤدي ارتفاع الكورتيزول إلى حدوث كسر في الحواجز الخلوية ، مما قد يزيد من قابليتك للإصابة بالعدوى الفيروسية والبكتيرية.

إن الحفاظ على قوة جهاز المناعة لديك لا يتعلق فقط بالتغذية الجيدة ، بل أيضًا عن إبقاء الضغط عند أدنى مستوى ممكن.
التصنيف
طب وصحة
الكلمات الدلالية
دكتور بيرج, الضغط النفسي, مناعة, صحة, علاج
لا توجد تعليقات حتي الآن