لا حجر منزلي في السويد - استراتيجية صائبة؟

11 عدد المشاهدات
Published
ماهو سر عدم تدهور الوضع في السويد رغم عدم وجود حظر او عزل منزلي
الإستراتيجية المستخدمة في السويد مختلفة تمامًا عن استراتيجيات أجزاء أخرى من العالم فهل يمكن أن يكون لديهم الفكرة الصحيحة؟
في السويد:

 • نظام الرعاية الصحية لا يعمل بكامل طاقته رغم عدم وجود حجر منزلي
 • المدارس مفتوحة
 • المطاعم مفتوحة
 • يمارسون التباعد الجسدي الذكي
 • حظروا مجموعات تزيد عن الخمسين
السويد لديها أقل عدد من أسرة العناية المركزة في جميع دول الشمال. يبدو أيضًا أن عدد الوفيات يوميًا بسبب فيروس كورونا في السويد قد انخفض.

النظرية هي أنه مع مناعة القطيع لن يكون هناك انتشار واسع للفيروس. يصاب الناس ، ثم المناعة للجميع بحيث يتم انتاج الأجسام المضادة بشكل طبيعي، ثم تعود الأشياء إلى ما كانت عليه مرة أخرى.
ما حاولت السويد فعله هو تجنب الموجة الثانية من العدوى. في نهاية المطاف سيتم رفع الحجر عن بقية العالم الذي يخضع للإغلاق ثم سيتعرض الناس للفيروس مرة أخرى وقد تكون هناك موجة ثانية من العدوى لنعود لنقطة الصفر مرة أخرة.
مارأيك، هل السويد تقوم بالاستراتيجية الصحيحة؟
التصنيف
طب وصحة
الكلمات الدلالية
دكتور بيرج, الحجر المنزلي, فيروسات, كورونا, صحة, علاج
لا توجد تعليقات حتي الآن