نتائج تجربتي بعد صيام 21 ساعة يوميا

7 عدد المشاهدات
Published
أريد أن أخبركم بتجربتي بعد أن صمت 21 ساعة يوميا.
عادة ما أتناول طعامي خلال ستة ساعات بين 12 ظهرا الى السادسة مساء وبذلك بقية اليوم أكون صائما 18 ساعة (الطعام خلال ست ساعات والصيام 18 ساعة).
وما قمت به هو أني أخرت وجبتي الأولى الى الساعة الثالثة ووجبي الأخيرة الى الساعة السادسة بالتالي أتناول الطعام خلال ثلاث ساعات مما يمنحني 21 ساعة من الصيام لبقية اليوم (متضمنا وقت النوم). قد لا يبدو هذا كثيرًا ، لكنه أحدث فرقًا كبيرًا في وظائفي المعرفية والادراكية.

 فوائد الصيام المتقطع التي مررت بها بعد 21 ساعة:
 • تحسين الذاكرة
 • المزيد من التركيز
 • تعلم ودراسة أفضل
 • أفضل لتحديد الأشياء
 • المزيد من الإبداع
 • مزاج أفضل
 • زيادة الإنتاجية
 • أكثر تنظيما
 • أكثر حسما في اتخاذ القرار

التفسير العلمي: الذي يحدث هو أني قمت بزيادة شيء يسمى BDNF الذي يحفزه الصيام. هذا بروتين يساعدك على نمو الخلايا العصبية وإبطاء الشيخوخة.

المزيد من الفوائد الصحية للصيام المتقطع:
 • يزيد من الكيتونات
 • يزيد الالتهام الذاتي (متعلق بتعزيز المناعة)
 • يحسن نقاط الاشتباك العصبي
أنا أتحداك أن تبدأ في تجربة 21 ساعة من الصيام. جربها لمدة ثلاثة أيام ، ثم قم بتقييم وظيفتك المعرفية.
التصنيف
طب وصحة
الكلمات الدلالية
دكتور بيرج, الصوم, صحة, علاج
لا توجد تعليقات حتي الآن